تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

آواه يا قدس…

آواه يا قدس…

آواه يا قدس…

بقلم الشاعرة الدكتورة حنان عادل سعد

ما بالهم أنين بات يشجيني
والقدس صارخة والقتل لاقيها
أين الفوارس حين الحرب تحميني ؟
بكت عيني وحق عليّ أبكيها
ينادى الأقصى إخواني أغيثوني
بلاد الكفر غرتكم طواغيها
فهيا ابنوا على التقوى قواعدكم
وحرروني أثقالاً أعانيها
ذكرى صلاح الدين في الأعماق تحييني
عبر السنين أين الفادى يفديها ؟
هلّا نظرت إلى الأيام ما صنعت
أفنت أناساً ما كان الدهر فانيها
فنعم دعاء الصادقين إذا دعوا
دعاءَ من هزم الأحزاب يحميها
في عصبةٍ نصر الإله نبيه
في يومِ بدرٍ وقد ولّت أعاديها
هيا أبيدوا بها الطغيان لا تذروا
الطاغوت سيفاً يدمي في حواشيها
وعاد حنيني يهفو إليك يا قدسُ
وقبةُ الصخرة في أعاليها
كالطود في الأفاق تبدو شامخةً
تحدّثُ القدسَ وكل ما فيها
ها غزة القدس قد صارت محطمةً
والغاصبُ المحتل في أراضيها
و السامري أتى يحيا بها عبثا
وجالوت يمشى الآن في ضواحيها
فيا إلهي مُن عليها بالنصر
واهلك ربي كل من يعاديها …

تعليقات الفيسبوك

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*